محكمة أميركية ترغم الـ CIA على كشف ملابسات مقتل خاشقجي
كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، الثلاثاء، عن حكم أمريكي يقضي بتسليم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA تقريرها حول جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية، قبل عامين، إلى جانب تسليم الفيديو الذي يوثّق عملية القتل.

كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، الثلاثاء، عن حكم أمريكي يقضي بتسليم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA تقريرها حول جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية، قبل عامين، إلى جانب تسليم الفيديو الذي يوثّق عملية القتل.

 

وقالت الوكالة إن "قاضي المحكمة الجزئية في نيويورك، بول إنجلماير، أصدر حكما الثلاثاء، بأنه يجب على الحكومة الكشف عن كل سجل محجوب"، رافضا ادعاء الحكومة بأنه "لا يمكنها الإقرار إلا بحيازتها بعض المستندات، استجابة لقانون حرية المعلومات"، وفق ما ترجمته "عربي21".

 

وأشار إنجلماير إلى أن الحكم لا يشترط نشر شريط قتل خاشقجي وتقرير CIA على الملأ، منوها إلى أن الرئيس دونالد ترامب أخبر الصحفي الأمريكي كريس والاس، بمقابلة أجريت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 على قناة فوكس نيوز، أن الولايات المتحدة تمتلك شريطا للقتل.

 

وكتب القاضي الأمريكي: "اعترف الرئيس حرفيا بأن وكالة المخابرات الأمريكية راجعت الشريط، وأن الحكومة تمتلكه"، مؤكدا أن ترامب ومديرة CIA جينا هاسبل، أشارا علانية إلى مواد مكتوبة مرتبطة بتحقيق الوكالة.

 

وذكرت "بلومبيرغ" أن "المتحدث باسم المدعي الأمريكي في مانهاتن، جيمس مارغولين، لم يرد على الفور على رسالة بريد إلكتروني تطلب التعليق على الحكم، مشيرة إلى أن القضية هي مبادرة من عدالة المجتمع المفتوح ضد وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

 

يشار إلى أن خاشقجي، الذي عاش في الولايات المتحدة الأمريكية، قُتل على يد مسؤولين سعوديين داخل قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018، وحققت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في شبهات تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بارتكاب جريمة القتل، ما أدى إلى توتر العلاقات بين واشنطن والرياض.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق