شقيقة لجين الهذلول تنتقد القضاء السعودي: كيف يمكن اكتشاف عدم اختصاص المحكمة بعد سنة و8 أشهر من القضية؟
تساءلت شقيقة الناشطة السعودية المعتقلة، لجين الهذلول، لينا، عن كيفية اكتشاف القاضي المسؤول عن محاكمة لجين أن المحكمة "غير مختصة" رغم اطلاعه على القضية لمدة سنة و8 أشهر.

تساءلت شقيقة الناشطة السعودية المعتقلة، لجين الهذلول، لينا، عن كيفية اكتشاف القاضي المسؤول عن محاكمة لجين أن المحكمة "غير مختصة" رغم اطلاعه على القضية لمدة سنة و8 أشهر.

 

وكتبت لينا الهذلول عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر: "سؤالي الرئيسي: كيف يمكن أن يكتشف القاضي أن المحكمة تفتقد للاختصاص بعد التعامل مع القضية لمدة سنة و8 أشهر؟".

وتابعت الهذلول في تغريدتها قائلة: "لا يمكن خداع أحد بعد الآن، هذا تعريف المحاكمة العادلة والمحكمة المستقلة، في السعودية تحت قيادة محمد بن سلمان"، حسب تعبيرها.

  

قالت "علياء" شقيقة "لجين الهذلول" إن محكمة الرياض أحالت في جلسة الأربعاء، ملف قضية شقيقتها إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب.

 

وقالت "علياء"، في تغريدة عبر حسابها على "تويتر"، إنه "بعد تقريبا 3 سنوات من الاعتقال، وسنة من بداية محاكم لجين، أصدر القاضي في المحكمة الجزائية في الرياض هذا اليوم قراره بعدم الاختصاص وتم تحويل ملف لجين إلى محكمة الإرهاب".

 

وكانت قد أعلنت لينا وعلياء الهذلول في وقت سابق الأربعاء، أن قضية شقيقتها تحولت إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب، وأشارت إلى أنها ستكشف المزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق