خالد بن سلمان يلتقي المبعوث الأمريكي لإيران.. لماذا؟
التقى نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، الثلاثاء، مبعوث الولايات المتحدة الخاص لإيران "إليوت أبرامز"، وذلك وسط تكهنات متداولة حول تجهيز إدارة الرئيس المنهزم في الانتخابات الرئاسية "دونالد ترامب" لشن ضربة عسكرية ضد إيران.

التقى نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، الثلاثاء، مبعوث الولايات المتحدة الخاص لإيران "إليوت أبرامز"، وذلك وسط تكهنات متداولة حول تجهيز إدارة الرئيس المنهزم في الانتخابات الرئاسية "دونالد ترامب" لشن ضربة عسكرية ضد إيران.

 

وقال خالد بن سلمان في تغريدة على حسابه في "تويتر" إنه استقبل "إليوت أبرامز"، "وبحثنا التعاون الإيجابي المشترك لتعزيز الاستقرار في المنطقة، وسبل التعامل مع مهددات الأمن الإقليمي في إطار شراكة بلدينا الإستراتيجية".

  

ويأتي ذلك اللقاء وسط تكهنات متداولة حول تجهيز إدارة الرئيس المنهزم في الانتخابات الرئاسية "دونالد ترامب" لشن ضربة عسكرية ضد إيران لتعقيد موقف إدارة منافسه الديمقراطي الفائز "جو بايدن".

 

كما أعلن وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، اعتزامه زيارة فرنسا وإسرائيل وتركيا والسعودية والإمارات وقطر، ضمن جولة له تشمل دولا أخرى (لم يحددها) خلال هذا الأسبوع.

 

وفرضت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عقوبات مرتبطة بإيران على 6 شركات و4 أفراد، متهمة إياهم بتزويد شركة تابعة للجيش الإيراني بسلع حساسة، وذلك في أحدث خطوة من إدارة الرئيس "دونالد ترامب" لزيادة الضغط على طهران.

 

واتهمت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان الشركات والأفراد بتسهيل شراء سلع حساسة، منها مكونات إلكترونية أمريكية المنشأ، لصالح شركة "إيران كوميونيكيشن إندستريز"، وهي شركة تابعة للجيش الإيراني ومدرجة على القائمة السوداء من قبل واشنطن والاتحاد الأوروبي.

اخبار ذات صلة

ارسال التعليق